أنت هنا

  

 

تلتزم المملكة العربية السعودية بتحقيق الحدّ الأقصى من القيمة المتوقعة لقطاع الطاقة حيث تتبني "اقتصاد الكربون الدائري" (CCE) لتحقيق أهداف الاستدامة وتسعى لتنمية امكانياتها في هذا المجال بالذات عبر تطوير آلية تداول الكربون الخاصة بها. كما تعمل السعودية بشكل دؤوب على تحقيق المعايير المنصوص عليها في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وتتطلع إلى تطوير نظام يتم من خلاله تقليل انبعاثات الكربون وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها وإزالتها لاستخدامها في مشاريع أخرى مجدية اقتصاديًا لتعزيز الاقتصاد. كما تسعى المملكة العربية السعودية عبر تفعيلها للابتكار والتعاون الدولي إلى تحقيق المعايير المحددة في إطار أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة وتتطلع إلى تطوير نظام يتم فيه تقليل انبعاثات الكربون وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها وإزالتها لاستخدامها في مشروعات أخرى مجدية لتعزيز الاقتصاد.

 البرنامج الأول: الريادة بثبات في مجال أنظمة تخزين الطاقة

الوصف: يعد تخزين الطاقة تقنية مهمة لتمكين التحول العالمي نحو أنظمة طاقة منخفضة الكربون وقادرة على الاستجابة السريعة للمتغيّرات، وهو مفتاح لمعالجة قضايا التقطع في الطاقة المتجددة. الابحاث الموجهة لأنظمه تخزين الطاقة التي تعمل عليها الجامعة ستكون موجهة بشكل مباشر لخدمة شبكة الطاقة سعياً الى تعزيز القدرة التشغيلية والسلامة لشبكة الطاقة.

 

 البرنامج الثاني: احراز التقدم في مسارات كفاءة الطاقة من خلال الرقمنة

الوصف:  تلقي كثافة استهلاك الطاقة العالمية بآثار كبيرة على  كل من المستهلكين والشركات والحكومات والبيئة على حد سواء. وبالتالي فان كفاءة الطاقة ستعزز النمو الاقتصادي وتجنب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وتتزايد الحاجة في هذا المجال الى اجراء بحوث موجهة نحو تطبيقات الرقمنة في تعزيز كفاءة الطاقة وزيادة قيمتها.

 

 البرنامج الثالث: تعزيز أبحاث الاستدامة في تدوير المخلفات وتحويلها إلى طاقة

الوصف: نظرًا لأن المزيد من الحكومات والعاملين في القطاع الخاص يدركون الحاجة إلى ايجاد بدائل فاعلة لإدارة المخلفات والنفايات ، خلق هذا التوجه الحاجة إلى  الوصول لحلول مبتكرة لتصبح واقعاً ممارساً، وتخلق التوأمة بين مستقبل النفايات ومستقبل الطاقة.

 

 البرنامج الرابع: تطوير البحث الإبداعي في الطاقة الشمسية

الوصف: التطوير والابتكار في مجال الطاقة الشمسية في حالة مستمرة في عام 2019  الذي لا تنفك فيه الإعلانات عن تطورات جديدة في تقنية الألواح الشمسية. وهذا يدفعنا لاجراء المزيد من البحوث المستقبلية  في مجالات عدة ككفاءة الطاقة الشمسية ، وتخزينها ، وتقنية الطاقة الشمسية القابلة للارتداء ، وتقنيات التصميم الشمسية.

 

 البرنامج الخامس: تحفيز البحث في تطوير الطاقة النووية السلمية

الوصف: يستمد العالم 38 من الطاقة التي يستهلكها من الفحم الحجري، وادى الركون الى هذا المصدر الناضب الجماعات البيئية إلى الاستنتاج بأننا لا محالة في حاجة إلى المزيد من الطاقة النووية كبديل. وبلا شك فان المفاعلات النووية الحديثة الأكثر أمانًا ستساعد في إيقاف التغير المناخي. وبالرغم من شكوك الامان التي تحيط بهذه المفاعلات فان الابحاث في مجال الانشطار المبرد بالصوديوم إلى الانشطار المتقدم، ستعيد الثقة في  الاعتماد على الطاقة النووية.

 

 البرنامج السادس: محفزات جديدة لعمليات بتروكيميائية لدعم الطاقة النظيفة

الوصف:  سيرتكز النشاط البحثي تحت هذا القسم على استكشاف محفزات جديدة مدعومة للتفاعلات الكيميائية المختلفة للتخلص من الكربون وإنتاج مصادر الطاقة النظيفة. على سبيل المثال، سيتم البحث في الية تصنيع نزع الهيدروجين من الإيثان بواسطة ثاني أكسيد الكربون. بالاضافة الى ابحاث قائمة يتم فيها تحميل أكاسيد أحادية الفلزات ثنائية المعدن وبنية النانو على تيتانيا التي تم تحضيرها من أجل تحقيق تشتت عالي واستقرار أكثر للأنواع النشطة.